عملية إصلاح أخطاء الشعر المزروع

عند بداية ظهور عمليات زراعة الشعر شعر الكثير من الرجال و النساء الذين كانوا يعانون من الصلع بعودة الأمل إليهم من جديد و بأنهم سيكفون عن إخفاء رؤوسهم التي تساقط الشعر منها إلا أن التقنية القديمة في زراعة الشعر منذ مدة طويلة لم يكن لها الأثر المطلوب و كانت نتائجها سلبية أكثر منها ايجابية إذ كان الشعر يظهر واضحا للعيان أنه قد تمت زراعته و أنه ليس طبيعيا.

و لكن مع تقدم التكنولوجيا فانه أصبح بالإمكان التدخل لإصلاح بعض ما تسببت فيه عمليات زراعة الشعر القديمة و لمنحها الشكل الطبيعي. و فيما يلي نقدم طريقة إصلاح ما أفسدته الجراحة القديمة.

من أهم المشاكل التي كانت تتسبب بها أساليب الجراحة القديمة الشكل الغير طبيعي بتاتا للشعر المزروع فهو يبدوا دخيلا على فروة الرأس و كذلك بالنسبة للندوب التي تكون في المنطقة المانحة إضافة إلى هذا فلقد كانت الشعر الذي تتم زراعته ينمو في اتجاه مخالف للشعر الأخر و بعد رؤية هذه النتائج فان الذين خضعوا لعملية زراعة الشعر في الماضي البعيد كانوا يتمنون لو أنهم يصبحون صلعا من جديد.

و لكن و مع تطور التكنولوجيا و تطور الطب فان إصلاح هذه الآثار أصبح ممكنا فالندوب التي أصبحت من النادر حدوثها في عمليات زراعة الشعر الحديثة أصبح يمكن إخفائها من خلال زراعة الشعر فيها.

كما يمكن في الحالات التي لديهم ضرر كبير جراء زراعة الشعر سابقا إزالة الشعر السيئ الذي تمت زراعته في الماضي و تعويضه بشعر أخر تتم زراعته بالاعتماد على أحدث التقنيات و بدون ترك أي ندوب أو أثار جانبية للعملية و بهذا يمكن للمريض أن يستعيد ثقته في نفسه و في طلته من جديد.